سبب ثبات الوزن على الميزان بالرغم من تغير مقاسات الجسم

أسباب عدم نزول الوزن على الميزان بالرغم من تغير مقاسات الجسم، عل عانيت يوماً أو تعانين حالياً من هذه المشكلة التي تزعجك وتجعلك تضطربين؟

الحقيقة أن العديد من الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية بهدف انقاص الوزن، ويواظبون على ممارسة الرياضة بشكل منتظم لا يشهدون نزولاً في الوزن على الميزان بالرغم من أن مقاسات الجسم لديهم تشهد بعض التغيرات.

فما هي الاسباب وراء هذا التناقض، وكيف يمكن ضمان نزول الوزن بالتزامن مع تغير مقاسات الجسم؟

أسباب عدم نزول الوزن على الميزان

يؤكد العديد من خبراء التغذية أن نزول الوزن على الميزان ليس المعيار الوحيد لتحسين الصحة والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.

فالعديد من الذين يتبعون نظاماً غذائياً محدداً ويشمل كل العناصر الغذائية الصحية، قد يخسرون الكثير من الوزن لكنه في الحقيقة خسارة للدهون الزائدة في الجسم، والوزن المفقود يحوي العناصر الثلاث التالية: دهون، وماء، وعضلات.

هذا هو الفرق إذن بين خسارة الوزن وخسارة الدهون، ففي حال كنت تمارسين الرياضة بشكل دائم وتتناولين طعاماً صحياً ومدروساً من حيث الكميات والسعرات الحرارية، ستلحظين تغيراً كبيراً في مقاسات الجسم حتى مع عدم نزول الوزن على الميزان.

ولهذا ينصح خبراء التغذية دوماً بعدم الوقوف على الميزان يومياً وعدم الإتكال على الميزان وحده لمعرفة نتيجة الحمية، وتبقى مقاسات الجسم وتحسن الصحة والشعور الزائد بالنشاط والتطور الإيجابي في صحتك هي العوامل الأهم لخسارة الوزن.

تحول الدهون لعضلات

ليس هذا فحسب، بل إن تناول الاكل الصحي وممارسة الرياضة باستمرار يساعدان في تحويل الدهون الزائدة في الجسم الى عضلات، وبالتالي يتغير الجسم وتصبح مساحة العضلات أكبر من مساحة الدهون. وهو ما تلحظينه بشكل خاص في منطقة الساقين والبطن والارداف والفخذين والتي تشهد كلها تغيراً جذرياً في المقاسات نتيجة تحول الدهون الى عضلات وتراجع نسبة الدهون في الجسم.

ومن هذا المنطلق، ينصح الخبراء بضرورة المواظبة على الحمية والرياضة مهما كان نوعها، كونها الطريقة الصحيحة والافضل لضمان خسارة الوزن من خلال خسارة الدهون.

لكن ما يحذر منه الخبراء هو العكس، أي ثبات مقاسات الجسم وفقدان الوزن على الميزان، ما يعني أن الوزن المفقود في هذه الحالة ليس دهون بمجمله، بل أن المرء يفقد وزناً من العضلات والماء في الجسم.

وفي هذه الحالة، ينصح بمراجعة البرنامج الغذائي والرياضي الذي تتبعين.

تجدر الإشارة الى ان العديد ممن يتمتعون بجسم رشيق لا يتمتعون بالقدر ذاته على مستوى الصحة، كونهم يتناولون الاطعمة الدهنية والغنية بالكربوهيدرات بنسبة أكبر مما يحتاجه الجسم، ما يؤدي الى زيادة نسبة الدهون مقارنة بنسبة العضلات والماء ما يجعلهم في خطر محدق.