اتش دى فيلم :

الضعف الجنسي المفاجئ للرجال.. أسبابه وطرق علاجه

اسباب الضعف الجنسي المفاجئ وعلاجه ،عدم القدرة على تحقيق الإنتصاب أو القذف المبكر أو حتى فقدان الرغبة بشكل مفاجئ يمكنها أن تحدث لاي رجل في مرحلة ما.

هي لحظة غريبة لانه لم يخيل للمعني بأنه قد يمر بهكذا تجربة. عادة تثير الهلع وتبدأ مرحلة التساؤل عما إن كان يعاني من مشكلة صحية جدية وعما يحدث خصوصاً وأنه لم يصل بعد للمرحلة العمرية التي تبرر أي ضعف جنسي.

تجربة واحدة يختبر فيها الرجل الضعف المفاجئ من شأنها ان تخلق حلقة مفرغة لانها ستبقى محفورة في الذاكرة.الضعف المفاجئ قد يكون حالة واحدة بتأثير نفسي دائم أو قد تكون بداية لحالة مستمرة. ولكن في كلتي الحالتين يفضل اللجوء للطبيب للوقوف على سبب المشكلة.

ولكن بشكل عام يمكن الحديث عن مجموعة من الاسباب.

هل ترتبط قوة الشهوة الجنسية بالعمر؟

لعلك بدأت بتناول أدوية جديدة

بعض الأدوية لها تأثيرات جانبية تؤثر وبشكل سلبي وسريع على الحياة الجنسية سواء لناحية الانتصاب أو القذف أو حتى الشعور بالرغبة. أدوية خفض ضغط الدم هي الأكثر تأثيراً بالإضافة الى العقاقير التي تعالج القرحة، الكولسترول، الإكتئاب والقلق، الإضطرابات العقلية، التقلصات العضلية، النوبات، وحتى الادوية التي تمنع تساقط الشعر.

بعض هذه الأدوية يؤثر على معدلات إفراز هرمون التستسترون وبعضها يؤثر على تدفق الدماء وبالتالي يقلل من كميات الدماء التي تصل الى الاعضاء، والبعض الاخر يؤثر على كيمياء الدماغ وبالتالي «يسد» الطريق أمام الإشارات فلا مشاعر ورغبة ولا حتى إفراز للهرمومانات الضرورية.

الحل هنا عند طبيبك، إذ يمكنه إستبدال الدواء الذي يؤثر عليك بآخر، أو يمكنه اقتراح بعض الحلول البديلة في حال لم يكن بالإمكان إستبداله. لا تتوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسك تحت أي ظرف من الظروف بل قم بإستشارة طبيبك.

خصوبتك تتأثر بتلك الأشياء الـ 6.. حاول الإبتعاد عنها

لم تقم بزيارة طبيب الأسنان منذ مدة

في حال كنت تعاني من إلتهاب دواعم الأسنان أو من أمراض اللثة فإن ذلك يؤثر وبشكل مباشر وسريع على حياتك الجنسية. الربط بين أمراض اللثة حديث نسبياً فبعد ان تم ربطها بأمراض القلب والسكتات الدماغية والسكري تم التوصل الى نتائج حاسمة العام الفائت وهي أن اللثة وأمراضها تقتل الحياة الجنسية.
فحتى لو كنت تختبر نزيفاً في اللثة خلال عملية غسل أسنانك، فإن ذلك يجعل عرضة مرتين للمعاناة من العجز الجنسي. البكتيريا في الفم تدخل الي الدم وبالتالي تؤثر على الأوعية الدموية والشرايين ما يرغمها على أن تصبح أضيق وبالتالي عدم وصول ما يكفي من الدماء والاوكسجين الى مختلف الاعضاء ومن ضمنها الاعضاء التناسلية.

هنا الحل أيضاً عند طبيبك، ويجب أن يكون حلاً عاجلاً لان الخطر يتجاوز العجز الجنسي المؤقت بل يرتبط بأمراض مهددة للحياة.

معدلات التوتر مرتفعة

التوتر يحفز الدماغ على إفراز مواد كيميائية تمنع الرجل من تحقيق الانتصاب. ومن هنا تبدأ الحلقة المفرغة. العجز لمرة واحدة سيحفر في الذاكرو وسيثير مشاعر القلق والغضب والخوف من تكرارها في كل مرة ما يخلق جميع الأسباب التي تؤدي الى الضعف الجنسي لان الدماغ سيستمر بإفراز المواد الكيميائية نفسها وبالتالي
تتحول مشكلة «مؤقتة» الى مشكلة دائمة.

ما عليك فعله في هذه الحالة هو التعامل مع الضعف المؤقت على ما هو عليه، حالة مؤقتة . عليك تجاوز التجربة عقلياً ونفسياً وإيجاد الطرق التي تساعدك على التخلص من التوتر، وفي حال لم تتمكن من تجاوزها بمفردك فحينها يمكنك الحصول على مساعدة طبيب مختص.

تمارين كيجل للرجال.. حسن حياتك الجنسية بأسهل طريقة ممكنة (صور)
شعورك بالتعب
الخبراء يؤكدون بأن الضعف الجنسي المؤقت سببه وفي معظم الحالات التعب. في حال كنت تشعر بالتعب لا تمارس الجنس.. الامر بهذه البساطة. المشكلة هذه يواجهها الرجال الذي يمارسون الجنس خلال ساعات المساء وبعد يوم منهك وطويل. لذلك ان كانت طبيعة عملك تجعلك تصل لنهاية اليوم في حال من الانهاك فقم بممارسة الجنس صباحاً.

روتين، ملل، مشاكل زوجية

البعض يستخف بهذه النقطة بإعتبار أن الرجال يظنون بأنهم يمكنهم ممارسة الجنس حتى ولو كانت علاقتهم مع زوجتهم تمر بمراحل سيئة. ولكن هذه النقطة أساسية جداً سواء في حال العجز المؤقت أو الدائم. في حال كنا سنتحدث عن الروتين والملل فان التأثير هنا مضاعف، فأنت كرجل تشعر بالملل وبالتالي أنت غير متحمس لما هو قادم كما انك غير متحمس لاختبار مشاعر عدم الرضى «النفسي والجنسي» بعد الانتهاء من العلاقة. الامر نفسه ينطبق عليها فهي أيضاً تتأثر بالروتين والملل وعليه حتى ولو تعلن عن ذلك صراحة.

في المقابل المشاكل الزوجية لا يمكن حلها بالجنس، هذا واقع مثبت وفي الواقع هي سبب العجز المؤقت ما يعني أنه عوض ان تحل بعضاً من المشاكل فهي تخلق مصيبة. في حال كانت المشاكل بينكما قد أوصلتك لمرحلة الاستياء الشديد وربما النفور أو الغصب منها فهذه المشاعر ستجعل دماغك يفرز مواد كيميائية تمنعك من تحقيق اي انتصاب يذكر أو حتى إختبار الحد الادنى من المشاعر الجنسية.

الحلول هنا سواء كانت الروتين او المشاكل تبدأ من مكان واحد، التواصل الصحي. هي مشكلة للطرفين وليس مشكلة طرف واحد. ان كان الروتين يقتل حياتكما الجنسية فعليكما مناقشة الامر. أما ان كانت حياتكما الزوجية حافلة بالمشاكل، فعليكما البدء بحلها بشكل منطقي وواقعي وليس عن طريق الجنس.

مراجعات ذات صلة