أمراض السلاحف البرية وطرق علاجها فى المنزل بسهولة

إذا لاحظت أن السلحفاة تعانى من فقدان الشهية للأكل والذى قد يستمر الى عدة أيام متتالية، فإنها تعانى من أحد الأمراض التالية:

 

أولا : إنتفاخ جفن العين وتورمها وتقشر الجلد:

الأعراض:

من أهم الأعراض هى وجود إنتفاخ فى الجفون، وملاحظة وجود مشاكل بصرية تعانى منها السلحفاة وهى التى تجعلها غير قادرة على الرؤية، كما تظهر بقع فى الجلد تحمل اللون الأحمر أو الأصفر على حسب الحالة.

الأسباب :

وجود نقص فى فيتامينA

العلاج :

إعطاء السلحفاة الكثير من الأطعمة المختلفة التى تحتوى على هذا الفيتامين الهام ، والذى يتواجد بكثرة فى بعض أنواع الخضراوات والتى منها السبانخ والجزر وغيرها.

 

ثانيا : مرض السمنة :

يعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة جدا التى تصاب بها السلاحف والتى تشكل خطرا كبيرا عليهم ، وخاصة انه له الكثير من الأثار الجانبية السيئة والتى قد تؤدى الى توقف الكبد عن القيام بوظائفه مثل باقى أعضاء الجسم.

الأعراض :

من أهم اعراض هذا المرض هو بطء في حركة السلحفاة، مع وجود زيادة كبيرة فى وزن السلحفاة.

الأسباب :

تناول السلحفاة المزيد من الوجبات الإضافية، وزيادة الطعام الذى تقوم بتناوله فى كل وجبة من الوجبات المقدمة لها، وعدم ترك الفرصة لها للحركة الكثيرة واللعب فى مساحات كبيرة.

العلاج:

الإلتزام بنظام غذائى صحى وعمل حمية غذائية للسلحفاة، بحيث يتم الإنتباه إلى كمية ونوعية الطعام المقدم لها.

 

ثالثا : أمراض الجهاز التنفسى :

الأعراض :

هو من أخطر الأمراض على الإطلاق ومن أهم أعراضه هو انسداد الأنف وفتح الفم من وقت لآخر ، فضلا عن خروج صوت منها والذى يشبه الى حد كبير الأزير أو الشخير، الى جانب وجود مخاط على الأنف.

الأسباب:

تعرض السلحفاة الى الهواء البارد وعدم توافر الدفء المطلوب ودرجة الحرارة المناسبة لها، وخاصة فى فصل الشتاء، والتحميم المتكرر لها.

العلاج :

ضرورة الحرص على توفير المناخ الملائم ودرجة الحرارة المناسبة، بحيث يكون الصندوق الخاص بها دافىء ، مع عدم المبالغة فى عملية التنظيم دون وجود مبرر أو داعى للقيام بذلك.

 

رابعا : إلتهاب الأذن :

الأعراض :

وجود خراج – و حدوث إنتفاخ أو تورم جانبى للوجه.

الأسباب:

عدم توافر درجة الحرارة المناسبة لها ، وارتفاعها عن الدرجة الطبيعية، وانخفاض معدل الرطوبة فى المناخ السائد والجو المحيط.

العلاج :

التوجه الى الطبيب البيطرى فى أسرع وقت ممكن، لأنها قد تكون فى حاجة الى إجراء عملية جراحية.

 

خامسا : إلتهاب الفم:

الأعراض :

وجود صعوبة في الأكل وبلع الطعام، مع وجود إنتفاخ فى الفم.

العلاج :

فى هذه الحالة تحتاح السلحفاة الى الخضوع لعملية جراحية.

 

سادسا :تعفن الصدفة:

الأعراض :

ظهور بقع من العفن الذى يحمل اللون الأبيض على الصدفة والذى يكون ذو رائحة كريهة ويتركز وجوده بكثرة في المناطق المكسورة والمخدوشة، وله الكثير من الأثار السلبية التى تؤدى الى تدهور الصحة العامة للسلحفاة، ومن أهم أسبابه تعرض السلحفاه الى خدوش أو جروح أو ما شابه ذلك.

العلاج :

تحتاج السلحفاة الى الخضوع لعملية جراحية يتم خلالها التخلص من طبقة التعفن التى ظهرت عليها، ومن ثم إستخدام المواد المطهرة التى يصفها الطبيب البيطرى المعالج للسلحفاة.

 

سابعا : خدوش وجروح الصدفة:

وله الكثير من الأسباب التي من ضمنها السقوط من الأماكن المرتفعة أو التعرض للضرب الذى قد يتسبب فى حدوث جروح أو خدوش كبيرة على الصدفة، وفى هذه الحالة تحتاج السلحفاة الى إجراء عملية جراحية سريعة.

 

ثامنا : طفيليات خارجية وداخلية :

ومن أهم اعراضها الإسهال، وتغير لون البول، كما يكون البراز مصحوب بطبقة زيتية، وفى هذه الحالة يتم الإعتماد على بعض أنواع المطهرات الخاصة التى يصفها الطبيب البيطرى المعالج.